بالأرقام : رواتب خيالية في البطولة التونسية "لاعبون مليارديرات"





 باتت البطولة التونسية وجهة مميزة للكثير من اللاعبين العرب والأفارقة خلال السنوات الماضية، لعدة أسباب منها: نجاح عدة أسماء في ترك أجمل الانطباعات في مرورها بالفرق التونسية، وتمكنها من الاحتراف في دوريات خليجية وأوروبية، ودخولها القائمة الدولية للمنتخبات الوطنية؛ نذكر منهم الثنائي الجزائري بغداد بونجاح ويوسف البلايلي والكاميروني فرانك كوم و أيمن عبد النور و العديد من الأسماء البارزة 

ويعتبر الجانب المادي من الدوافع الأساسية لاختيار اللعب في الدوري التونسي الممتاز؛ إذ توفر الفرق الكبيرة رواتب مرتفعة جدا تسببت بشكل أو بآخر في بروز الأزمات المالية التي تمر بها أغلب الأندية التونسية.



الليبي حمدو الهوني الأعلى أجرا

يعتبر نجم هجوم الترجي، الليبي حمدو الهوني اللاعب الأعلى أجرًا في دوري المحترفين التونسي، إذ يتقاضى راتبًا شهريًا يقدر بـ 50 ألف يورو؛ أي ما يتجاوز 140 ألف دينار تونسي.

 

وتفوق الهوني على هداف الفريق طه ياسين الخنيسي وأيضا على العائد حديثا أنيس البدري (يتقاضى كل منهما 30 ألف يورو شهريا)، بعد عملية تمديد عقده مع الفريق شهر آب/ أغسطس 2020.

 

وانضم الهوني للترجي في شتاء 2018 قادمًا من الدوري البرتغالي، وتمكن من حصد الكثير من الألقاب، كما رسم نفسه أحد أبرز نجوم مونديال الأندية في قطر 2019.

 

ودوما يتصدر الترجي قائمة الفرق التونسية الأكثر إنفاقًا بفضل رئيسه حمدي المدب الذي يعول على إستراتيجية ناجحة حتى الآن؛ تتمثل في توفير الظروف لكل اللاعبين من ثم تحقيق الأرباح عبر إدخالهم للأندية الخليجية كما حصل سابقًا مع فرجاني ساسي وفخر الدين بن يوسف والجزائري يوسف البلايلي.


النجم الساحلي: كتلة أجور هي الأعلى في الدوري


يتقاضى المدافع المالي للنجم الساحلي عمر كوناتي راتبًا شهريًا يصل حتى 40 ألف يورو شهريا، دون احتساب المكافآت الخاصة بالفوز بالمباريات والتتويجات وعدد مرات الحضور في التشكيلة الأساسية.

 

ويطلق بعض المعلقين صفة اللاعب الاحتياطي الأغلى في إفريقيا نسبة لقيمة ما يحصده ماديًا، مقابل قلة مشاركته في التشكيلة الأساسية لفريق جوهرة الساحل.

 

ويأتي خلفه مباشرة ياسين الشيخاوي العائد بعد مسيرة احترافية في سويسرا وقطر استمرت 11 عامًا؛ إذ يحصل سنويا على 1.5 مليون دينار تونسي (350 ألف يورو)، ويحتل لاعب الوسط المدافع محمد أمين بن عمر المرتبة الثالثة، ويتقاضى 70 ألف دينار شهريًا، ثم المدافع الأيمن وجدي كشريدة وحارس المرمى أيمن المثلوثي  40 ألف دينار تونسي شهريًا، وبذلك يتصدر النجم كتلة الأجور الشهرية بين جميع الفرق التونسية، وهو ما تسبب له في مشاكل كبيرة مع عدة لاعبين وصلت حد تنفيذ الإضرابات وعجز الرئيس رضا شرف الدين عن مجابهة ارتفاع مصاريف الفريق.

الشماخي يتصدر القائمة في الإفريقي

وصل النادي الإفريقي في فترة الرئيس السابق سليم الرياحي من سنة 2012 إلى 2017 إلى ذروة المصاريف سواء تعلق الأمر بعملية انتداب لاعبين جدد في كل فترة الانتقالات أو فيما يخص توفير أقوى المنح الشهرية بالذات لنجوم الفريق، نخص بالذكر منهم عبد المؤمن دجابو وصابر خليفة وزهير الذوادي وحارس المرمى فاروق بن مصطفى الذي تقاضى في تلك الفترة 70 ألف دينار شهريًا.

 

وواصل الرئيس المقال من منصبه عبد السلام اليونسي على نفس المنهج، والأمر يتعلق بعدة أسماء مرت على الفريق في عهده مثال زكرياء العبيدي وساسراكو، وهو ما تسبب للفريق في مشاكل كثيرة وأزمات كادت تعصف بالنادي وصلت حد التهديد بإنزاله لدوري الدرجة الثانية مع عقوبات الفيفا التي ترواحت بين خصم النقاط والقيد من الانتداب.

 

ويتصدر قائمة الأكثر أجرًا في الإفريقي حاليًا المهاجم ياسين الشماخي الذي يتقاضى شهريًا 50 ألف دينار، إضافة إلى امتيازات مادية أخرى ترتبط بمدى نجاحه مع الفريق خلال فترة عقده الذي يمتد حتى صيف 2023.


winwin    : المصدر 

إرسال تعليق (0)
أحدث أقدم