بالفيديو / معلمة تهين تلميذة لأنها لم ترتدي اللباس التقليدي :"خلاتني نبكي ونتفرج في أصحابي مالشباك"

 


نشر الصحفي أسامة السعفي اليوم الجمعة 11 مارس 2022 تدوينة أثارت جدلا واسعا على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي تحدث فيها عن حادثة مؤلمة حصلت بإحدى المدارس الإبتدائية تزامنا مع إحياء اليوم الوطني للباس التقليدي وهذا ما نشره :"بنية صغيرة عمرها 8 سنين كلمتني امها و عداتهالي توجع القلب تقلي يا عمي خاطر دارنا ما عندهمش بش ياخذولي لبسة تقليدية.. المعلمة خرجت صحابي يحتفلو و يتصورو و انا حبستني في القسم نتفرج فيهم مالشباك و نبكي.. الطفلة اليوم ما عاش تحب تمشي تقرا و ما مشاتش تاخو الكرني رغم الي معدلها ممتاز.. حاصيلو المدرسة في حي الخليل البحر الازرق و المعلمة عنا معاها حساب و الطفلة بقدرة نجيبولها احلى لبسة..". وأثار ذلك جدلا واسعا وغضبا في صفوف التونسيين مطالبين بمحاسبة المعلمة ورد اعتبار للتلميذة. وتحيي تونس يوم 16 مارس من كل سنة اليوم الوطني للباس التقليدي وهو يوم يرتدي فيه التّونسيون لباس تقليدي تونسي ، في المؤسّسات العموميّة مثل المدارس والمعاهد و الجامعات.


إرسال تعليق (0)
أحدث أقدم